الهيئة القومية للغابات

fnclogo
title

 

1/مشروع أبحاث وتعليم الغابات :- الفترة (1962-1968)

ضمن مشروعات الخطة العشرية للتنمية الإقتصادية والإجتماعية للسنوات 60/61-69/1970(مصلحة الغابات ) من أهدافه تدعيم أبحاث إنماء الأشجار ، خصائص الأشجار ، الصمغ العربي وكلية خبراء الغابات ، وقد مول صندوق المال الخاص للأمم المتحدة المكون الأجنبي الذي وفر الخبراء والمعدات والعربات والتدريب الخارجي والمؤتمرات الدولية والكتب والمجلات الدورية والطباعة والنشر .

2/ مشروع التشجير وإعادة التشجير بولايتى الشمالية ونهر النيل (الإقليم الشمالي سابقاً):- الفترة ( 1987-1993)

المشروع عبارة عن منحة مقدمة من الحكومة الدنماركية من خلال منظمة دانيدا ( المنظمة الدنماركية العالمية للتنمية ) وذتك عن طريق منظمة أونسو ( مكتب منظمة الأمم المتحدة الساحلي ) كجهة منفذة يتبع لهل مكتب خدمات المشروع بنيويورك الطرف المسئول عن العطاءات والصرف علي المشروع يالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالخرطوم .

نفذت المشروع الهيئة القومية للغابات مع شركة كوفي  (cowi) الدنماركية للخدمات الإستشارية التي قدمت الدعم الفني. يهدف المشروع لتجقيق الأتي :-

  • حماية حوض لتي الزراعي بالشمالية وحماية القري علي ضفاف نهر عطبرة ونهر النيل من زحف الرمال .
  • تنمية القدرات البشرية عن طريق التدريب .
  • إختيار الأصناف المحلية والمستجلبة من الأشجار لزراعة الأحزمة الشجرية ومصدات الرياح .
  • تمت زراعة عشرين حزاماً شجرياً بالمواقع المختلفة بجملة 104700متر طولي وتم حفر عدد 42مترة .
  • إنشاء المنازل والمخازن والمكاتب .
  • إنشاء 18 مشتلاً قروياً وعدداً من االمشاتل المنزلية والمدرسية بالإضافة الي مشتل مركزي بحوض لتي .

3/ مشروع جنوب كسلا للتنمية الزراعية :-الفترة ( 1988-1992)

تمويل المشروع من البنك الدولي ( الوكالة العالمية للتنمية IDA)  وتمويل مشترك من المفوضية السامية لللاجئين ويستهدف المشروع صغار المزارعين اللاجئين والمؤسسات الزراعية بمنطقة جنوب كسلا وذلك لتحقيق :

  • زيادة الإنتاج علي نهج الإستدامة
  • تحسين الإدارة البيئية .

ويشتمل المشروع علي البرامج الأتية :-

  • خدمات الإرشاد الزراعي .
  • البحوث الزراعية .
  • البساتين وتحسين البذور .
  • وقاية النباتات .
  • صيانة وتعمير الطرق الريفية
  • إدارة المشاريع .

الإدارة البيئية وتشمل :-

  • تنمية القدرات البشرية .
  • تحسين الدورة الزراعية والتركيبة المحصولية .
  • الإداة الافنية للغابات الطبيعية وتعمير وزراعة الغابات .
  • مسح الموارد الطبيعية ( الغابات – المياه ….الخ )

4/ مشروع تطوير حطب الوقود للطاقة :-

بتمويل من هولندا وتنفيذ منظمة الأغذية والزراعة

المرحلة الأولي (1983- 1987) شملت برامج المشروع :-

  • توفيرمنتجات الغابات لسكان الريف من خلال زراعة الغابات المروية .
  • زراعة حقول إيضاحية لتدريب المرشدين والأهالي .
  • الإدارة الفنية المتكاملة للغابات الطبيعية وقد تم إختيار غابة الرواشدة وودكابو لتنفيذ هذه التجربة ، حيث شارك في إعداد هذه الخطة فريق متعدد التخصصصات في مجال العلوم المختلفة ذات الصلة بالغابات .وتعتمد فلسفة الخطة علي إدارة الغابة بمشاركة كل الجهات التي تؤثر وتتأثر بالغابة مثل ( الرعاة – المزارعين – أهالي القري ….الخ ) .
  • تحسين الطرق الفنية لإنتاج وتسويق وإستخدام الفحم النباتي وتقليل الفاقد .
  • تحسين طرق بدائل الطاقة مثل إستخدام المواقد المحسنة ( تصنيع وتصميم المواقد المحسنة مثل موقد عازة ) وتدريب الكوادر العاملة في هذا المجال .
  • برنامج إرشاد الغابات الذي غطي معظم شرائح المجتمع من مزارعين – نساء- تلاميذ مدارس – المؤسسات الرسمية والشعبية باستخدام كل وسائل الإرشاد المعروفة ويشمل التدريب كل مجالات الغابات .
  • أصدر المشروع 61 وثيقة في مجالات الغابات المختلفة .

المرحلة الثانية (1987-1991)

وشملت البرامج الأتية :-

-الدعم المؤسسي لإدارة الغابات .

– صياغة خطة فنية بالمشارك الشعبية لبعض الغابات الطبيعية مثل الرواشدة / ودكابوبمساحة 50,400هكتار .

–  تحضير خريطة للغطاء النباتي باستخدام تقنيات التصوير الجوي للإقليم الشرقي والأوسط .

-دعم برامج الإرشاد الغابي بأقسام الرئاسة والأوسط والشرقي بالمعدات والتدريب والآليات .

– برامج أبحاث  بدائل الطاقة.

المرحلة الثالثة ( 1992-1996) تم إعادة مشروع تطوير حطب الحريق باسم مشروع تنمية الغابات بالرقم GCP/047/NET وشملت المناشط الأتية :-

الدعم المؤسسي في مجال التخطيط والإدارة الفنية والإرشاد وأبحاث الطاقة وتنمية القدرات البشرية .

5/مشروع التشجير المشترك بين حكومة السودان ومجلس الكنائس السوداني فترة المشروع (1977-1985) :-

  • من أوائل المشاريع التي تبنت أعمال التشجير في المناطق القاحلة بولاية نهر النيل حيث تم زراعة الأحزمة الشجرية ومصدات الرياح في المشاريع المروية الحكومية بمحافظات شندي – المتمة – عطبرة والدامر .
  • إقامة الندوات والمحاضرات والدورات التدريبية للمزارعين والمرشدين وضباط الحقل وتوفير متطلبات العمل الإرشادي الحقلي

6/ مشروع الصحراء الخضراء Green  Desrt وهي منظمة تطوعية بريطانية الفترة (1977-1985):-

1/ أنشطة المشروع شملت :-

  • إنشاء أحزمة شجرية صغيرة في منطقة الحسانية وأحزمة صغيرة في مشروع الزيداب – دراسة مشروع متكامل كان نواة لدخول منظمة الساحل البريطانية للولاية .

7/ البرنامج السوداني الإيرلندي للتعاون التنموي :-

المرحلة الأولي ( 1986-1991)

المرحلة الثانية (1992-1996)

يشتمل المشروع علي ثلاثة مكونات :-

  • إرشلد الغابات والغابات الشعبية .
  • تعمير الغابات المحجوزة والطبيعية وإنشاء المشاتل المركزية والقروية .
  • التدريب وتنمية القدرات البشرية .
  • تم تشجير 15ألف فدان غابات ضهرة بشرق النيل يولاية الجزيرة وإعادة تشجير غابة أم حريزة (22ألف فدان )وغابة سقدي (4ألف فدان ) بولاية سنار – برنامج ترشيد إستخدام الطاقة وإستحداث المواقد المحسنة ونشرها في الخلاوي القرآن وعمل دورات تدريبية داخل وخارج مناطق المشروع .
  • تنمية البنيات التحتية للهيئة القومية للغابات من مكاتب – مخازن – أجهزة إتصالات – وآليات ومعدات في كل من رفاعة – مدني – سنجة –ستار والسوكي .
  • المساهمة في تقديم خدمات خاصة في مجال التعليم .

8/مشروع تنمية المرأة الريفية بحمدنا الله ولاية سنار :-

بتمويل من الأمم المتحدة للأنشطة السكانية الفترة (1994-2000)

أمتد المشروع لثلاثة مراحل وغطي المجالات الاتية :-

  • محو الأمية وتوعية المرأة وإدخال مهارات جديدة في مكافحة التصحر .
  • تحقيق الحماية البيئية عن طريق زراعة غابات شعبية .
  • ترقية التنمية الإجتماعية من خلال تدريب وتأهيل كوادر في المشروع وسكان المنطقة .

9/ مشروع الإرشاد والتشجير القروي – ولاية نهر النيل بتمويل وتنفيذ منظمة الساحل البريطانية SOS Sahel :-

بدأ المشروع بمحافظتي المتمة وشندي وإمتد ليغطي مناطق أخري بالدامر ونهر عطبرة وغطي المجالات الأتية :-

  • زراعة الأحزمة الشجرية ومصدات الرياح والأسوار الحية للأراضي الزراعية –
  • إنشاء المشاتل والغابات الشعبية والعمل الإرشادي وفي المرحلة الأخيرة للمشروع تركز العمل في العمل النسوي في أعمال مكافحة التصحر .
  • توفير الدخل وترشيد إستهلاك الطاقة .

المرحلة الأولي (1985-1989)

  • إنشاء مشاتل مركزية وزراعة الأحزمة ومصدات الرياح والتشجير المنزلي

المرحلة الثانية (1989-1994)

  • تشجير المدارس والمنازل بمشاركة النساء . تم تسليم الأحزمة والمشاتل بأصولها من معدات وآليات للمواطنين .

المرحلة الثالثة (1994-1997)

  • مشروع الغابات النسوي مشاتل منزلية وإنتاج الشتول مواصلة لتسليم الأحزمة للمواطنين وإنشاء أحزمة جديدة بالمشاركة الشعبية .

المرحلة الرابعة (1997-2000)

  • زراعة أشجار الزينة والفاكهة وزراعة الخضروات بالمنازل والأراضي الزراعية وإستخدام المواقد المحسنة وإقامة حملات التوعية والإرشاد والتدريب بالمدارس .

بالنسبة للمرحلتين الثالثة والرابعة تم تدريب 120 من الكوادر النسوية في 60 قرية في مجال مكافحة التصحر وحماية البيئة .

10/مشروع الغابات الشعبية بالولاية الشمالية نفذته منظمة الساحل البريطانية بالتعاون مع الهيئة االقومية للغابات :-

المرحلة الأولي (1988-1991)

المرحلة الثانية (1992-1995)

وقد وفر الصندوق العالمي للتنمية الزراعية     IFAD)) المكون المحلي لهذه المرحلة وقد تم إنجاز الاتي :-

  • 3243 مشاتل قروية ومنزلية بالإضافة لمشتل مركزي .
  • 34 كيلو متر طولي أحزمة داخلية .
  • 12 كيلو متر طولي أحزمة خارجية .
  • 26 كيلو متر طولي من مصدات الرياح .

حماية المزارع وإنتاج المواقد المحسنة وتنمية القدرات البشرية .

حاز المشروع علي الجائزة الخاصة بصيانة الأراضي القاحلة بافريقيا من برنامج الامم المتحدة الإنمائي في العام 1996م

 11/ المشروع السوداني الألماني ( إدارة وتنظيم إستغلال عابات جبل مرة ):-

المرحلة الأولي (1987-1989)

بتمويل من ولاية سكسونيا السفلي

المرحلة الثانية (1989-1996)بتمويل من وكالة التعاون الفني (GTZ)

Gesellschaft  fur Technische Zusammenarbeit  علي النحو الأتي :-

المرحلة الأولي (1989-1991)

المرحلة الثانية (1991-1993)

المرحلة الثالثة (1993-1996)

وشملت إنجازات المشروع :-

  • إنشاء دائرة غابات جبل مرة لتطبيق الإدارة اتلفنية المستدامة لموارد الغابات .
  • تنمية البنيات التحتية وزراعة الغابات وفتح الطرق والممرات إجراء البحوث والدراسات وتنمية القدرات البشرية .

12/ مشروع تعمير وتطوير حزام الصمغ العربي بولاية شمال كردفان :-

يعتبر هذا المشروع جزءاً من مشاريع تعمير الحزام الأخضر الأفريقي جنوب الصحراء وبدأ نشاطه عام 1981 وإستمر لثلاث مراحل علي النحو الأتي :-

المرحلة الأولي (1981-1984)

المرحلة الثانية (1985- 1989)

المرحلة الثالثة (1990-1995)

بتمويل من الحكومة الهولندية عن طريق منظمة أونسو التابعة للأمم التحدة بمحافظة شيكان – امروابة وبارا بولاية شمال كردفان ومن أهم أهدافه إعادة زراعة الهشاب في مناطق حزام الصمغ العربي ومكافحة التصحر بإستقطاب الجهد الشعبي والرسمي وزيادة إنتاج المزارعين من محصول الصمغ العربي .

  • تم إنشاء عدد ثلاثة مشاتل مركزية طاقة المشاتل السنوية تقدر ب200,000 شتلة .
  • إنشاء عدد 10 مراكز إرشاد مؤهلة لتدريب وتأهيل المرشدين .
  • تحسين البنية التحتية من مكاتب ومخازن وورش صيانة وأجهزة إتصال .
  • المساحات التي تم تعميرها كجنائن هشاب للمزارعين بلغت 250,000فدان .
  • إنشاء مشاتل شعبية (عدد38 مشتل ).
  • إنشاء جمعيات منتجي الصمغ العربي (70 جمعية ).
  • تدريب المزارعين وضباط الإرشاد الحقلي حيث غطي المشروع 477 قرية وبلغ عدد المرشدين40 مرشداً حقلياً بمعدل مرشد لكل أربعة قري .

13/ مشروع تعمير حزام الصمغ العربي بشمال دارفور :-

فترة المشروع (1985-1995)

بتمويل من الحكومة الهولندية عن طريق منظمة أونسو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وغطي المشروع المجالات الاتية :-

  • زراعة وإنتاج بذوروشتول الهشاب .
  • الإرشاد الغابي والتدريب ورفع التوعية في مجال تعمير الغابات ومكافحة التصحر وإنتاج الصمغ العربي .

14/ مشروع التشجير لمستوطنات اللاجئين ( منظمة CARE الطوعية ) كسلا:-

الفترة من (1983- 1987

بين حكومة السودان ومنظمة كير ( Cooperative for American Relief Everywhere) إنشاء مشاتل مركزية بالشوك وأبورخم – إنشاء 10,000 فدان غابات ( أحزمة ومرابيع ) ، وإقامة الدورات الإرشادية وتنمية القدرات البشرية لإدارة المزروعات الشجرية لمستوطنات اللاجئين والقري المستقرة ( الميزانية 4.590.910 دولار )، إجراء مسوحات الموارد والإستهلاك ، إستغلال وإنتاج الغابات.

15/ مشروع العون الكندي :-

الفترة (1981-1986)

بين حكومة السودان والحكومة الاكندية ممثلة في الوكالة الاكندية للتنمية الدولية (CIDA) .

  • شمل المشروع المناشط الأتية :- مسح مورد الغابات بمناطق النيل الأزرق وبحر الغزال .
  • تحسين إستغلال الغابات بتوفير المناشير المتنقلة والثابتة وآليات ومعدات نشر الغابات .
  • الدعم المؤسسي لإدارة الغابات بالنيل الأزرق وبحر الغزال والرئاسة في مجال الإدارة الفنية .
  • الإنتاج ومسح الموارد .
  • تنمية القدرات البشرية ( منح دراسية – كورسات – ورش عمل ومؤتمرات ).

16/ مشروع إنتاج الحرير الطبيعي :-

الفترة( 1996-1998)

  • الخطوة الأولي لهذا المشروع هي الدراسة التي أجرتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة عام 1994 كما قامت أيضاً مؤسسة Daewoo الكورية بإجراء تجارب ناجحة في الجزيرة خلال الفترة 1994- 1995 والتي أدت الي زيادة فريق من منظمة التعاون الدولي الكوري ( KOICA) لإجراء مباحثات مع حكومة السودان ( الهيئة القومية للغابات ) وبعض الجهات الأخري وتوصل الطرفان السوداني والكوري لمذكرة تفاهم حول المشروع والتي وقعت في فبراير 1995م تم زراعة أشجار التوت في كل  من الدمازين – سنجة – سنار والجزيرة بمساحة 32 فدان .
  • تم تصدير 12,5 كيلو جرام من الشرانق لكوريا وبلغ الإنتاج 150كيلو جرام وتدريب بعض العاملين علي هذا المجال في كوريا والبرازيل وأجريت عدة دورات تدريب داخلي بلغت 11 دورة .
  • توقف الدعم الكوري عام 1998 وبدأ الدعم المحلي من الهيئة القومية للغابات خلال الفترة من 1998- 2000 كدعم تسيير فقط دون ميزانية مخصصة لهذا المشروع وأثبتت الدراسات والتجارب نجاح هذا المشروع بالسودان .

17/ مشروع الغابات الشعبية بالدندر :-

الفترة (1988-1991)

تنفيذ منظمة كونسيرن وتمويل من العون الإيرلندي

شملت الإنجازات :-

  • غابات شعبية وإرشاد ، بناء مكتب الإرشاد ، تعمير البيئة بإقامة السدود بالأودية والخيران لمكافحة التعرية المائية ، تدريب المزارعين والمرشدين .

18/ مشروع الغابات الشعبية بالنيل الأبيض :-

الفترة (1988-1991)

تنفيذ منظمة كونسيرن وشملت الأنشطة :- تعمير البيئة والغابات ، أحزمة شجرية ، تثبيت الكثبان الرملية ، إنشاء مشاتل قروية ، تدريب العاملين بالإرشاد ، إنشاء صناديق دائرية لتحسين  مستوي المعيشة للأهالي بالمنطقة .

19/مشروع إستيطان اللاجئين الأثيوبين بالأقليم الشرقي :-

بتمويل من المفوضية السامية لللاجئين بالأمم المتحدة :-

المرحلة الأولي ( 1984-1989)

المرحلة الثانية (1989-1991)

شملت الأنشطة :-

تشجير المستوطنات وإستزراع الغابات داخل وخارج الغابات المحجوزة (زراعة مطرية 18278 فداناً وزراعة مروية 686 فداناً بالإضافة لبرنامج الإرشاد والتوعية البيئية ، الجهة المنفذة هي شركة أنسو الفلندية وكانت تعتمد علي موظفي الغابات في تنفيذ الأنشطة وبعد نهاية التعاقد مع شركة أنسو وقعت الهيئة القومية للغابات إتفاقية مع المفوضية عام 1997 باسم مشروع التشجير والإرشاد بمناطق اللاجئين ووقعت أيضاً إتفاقية سنوية لمشاريع فرعية علي النحو التالي :-

  • مشروع النساء والبيئة لمدة عام .
  • مشروع البيئة النموذجي بدأ عام 1997 ونم تحديده حتي أبريل 2000
  • مشروع الطاقة والإرشاد أنتهي عام 1998

20/ مشروع حصر وتنمية الموارد الطبيعية بكردفان ودارفور SRAAD:-

المرحلة الأولي  ( 1988-1995) بتمويل من الوكالة الدولية للمعونة الأمريكية .

المرحلة الثانية (1990-1995) بتمويل محلي من حكومة السودان وغطي المشروع المجالات الأتية :-

  • حصر موارد الغابات والموارد الطبيعية الأخري ( موارد التربة – الموارد الرعوية وتحديد صلاحيتها كمورد متجدد للحيوانات المستأنسة والبرية ، تم إعداد خرائط أساسية ونباتية لخرائط مناطق( المجلد – أبو جابرة – الخوي – أم دافوق – أبوزبد – نيالا – النهود – كازقيل – وجبل الدائر )، حصر موارد المياه السطحية والتي تشمل الأودية والخيران والرهود ورصد النشاط الإقتصادي بالمنطقة .
  • تعمير الغابات وذلك بزراعة غابات إيضاحية للأغراض الإرشادية والتعليمية وإنشاء مشتل مركزي وإجراء المسوحات الإقتصادية والإجتماعية في خمس مجالس محلية وقد تكون فريق العمل من الإدارة العامة للمراعي والعلف – الإدارة العامة لصيانة التربة – مركز بحوث الغابات – وحدة الإستشعار عن بعد.

غطي المشروع مابين خطي عرض 9-16 درجة شمالاًو 22-33 شرقاً في مساحة تربو عن 400,000كيلو متر مربع .

21/ المشروع السوداني الفلندي :-

بدأ التعاون السوداني الفلندي منذ العام 1979 علي النحو الاتي :-

المرحلة الأولي (1979-1980) مرحلة إستشارية وتحضيرية

المرحلة الثانية ( 1981-1982) شملت :-

  • إنشاء المشاتل وإجراء التجارب الحقلية في مجال زراعة الأشجار بشمال كردفان والنيل الأبيض والنيل الأزرق .
  • إدخال الآليات في عمليات الشلخ والقطع النهائي بالنيل الأزرق .
  • دراسات في مستقبل زراعة غابات لإنتاج الورق وتعمير المناشير في النيل الأزرق وزيارات دراسية لكوادر الغابات بفلندا .

المرحلة الثالثة (1983-1985)وتميزت بالاتي :-

  • أعمال المشاتل والتشجير المروي والمطري بالنيل الأبيض – النيل الأزرق ومشروع الرهد الزراعي .
  • التدريب وتنمية القدرات البشرية وحصاد الغابات بإستخدام الآليات الحديثة .

المرحلة الرابعة (1986-1989) إستمرت عمليات التشجير المروي والمطري بالنيل الأبيض ومشروع الرهد الزراعي وتعمير حزام الخرطوم الأخضر والتدريب والأبحاث والإرشاد وتنمية القدرات .

المرحلة الخامسة ( 1989-1993)

وتتكون من ستة مشاريع فرعية علي النحو الأتي :-

  • مشروع تنمية الغابات بأرياف النيل الأبيض ، الدعم المؤسسي والفني لإدارة غابات النيل الأبيض في مجالات الإرشاد – المشاتل – التشجير وبرامج الطاقة .
  • مشروع تعمير حزام الخرطوم الأخضر وتشجير المزارع .
  • مشروع الدعم المؤسسي لقسم فني الغابات بمعهد الكليات التكنولوجية بسوبا ( حالياً كلية علوم الغابات والمراعي – جامعة السودان ).
  • مشروع تعمير وإدارة غابات السنط النيلية وغابات الضهرة بالإقليم الأوسط ( إدارة فنية – تحسين الطرق الفلاحية والإرشاد الغابي ).
  • الدعم المؤسسي والفني لرئاسة الهيئة القومية للغابات (تحسين الإتصال- تنمية القدرات البشرية ).
  • الدعم المؤسسي لقسن أبحاث الغابات بمدني .

22/مشروع إدارة وتنظيم إستغلال غابة العين بشمال كردفان :-

تم الإتفاقية الخاصة بالمشروع بين حكومة السودان وإدارة منظمة الساحل البريطانية (SOS) في إكتوبر 1989علي النحو الأتي :-

المرحلة الأولي (1982- 1992)

المرحلة الثانية (1992- 1998) شملت إنجازات المشروع الأتي :-

  • صياغة خطة عمل لغابة العين والغابات الطبيعية المحيطة بها وذلك من خلال برنامج الإرشاد الغابي لسكان القري وفرقان الرُحل مع رزاعة مرابيع أبحاث تطبيقية داخل الغابة لتحقيق أغراض إرشادية وتعليمية .
  • إنشاء الغابات الشعبية وحجزها – الإرشاد الغابي وتنمية القدرات البشرية .
  • زراعة وتعمير الغابة المحجوزة وتطوير تقنيات حصاد المياه ( المساكات micro-catchment) في أراضي القردود .

23/مشروع العون الألماني من جمهورية ألمانيا الديمقراطية (سابقاً ):-

الفترة من (1979-1984)

  • إنشاء كلية لتعليم خبراء الغابات في كاقلو(ياي).
  • إستزراع الغابات المحجوزة وتجارب إدخال الأشجار مثل التيك والصنوبريات الي ولاية غرب الأستوائية .
  • ورشة النجارة بجوبا – منشار متحرك بكاقلو
  • التدريب وتنمية القدرات .

24/ مشروع العون السويدي بجوبا :-

الفترة من (1979-1982)

  • أحزمة شجرية من الكافور ( شرق النيل )
  • تدريب الكوادر وإنشاء مشتل مركزي ومشاتل قروية .

25/ مشروع حزام القطينة بين حكومة السودان ومنظمة الساحل البريطانية :-

الفترة من (1993-1995)

  • زراعة الأحزمة الشجرية لحماية القري والمزارع من زحف الرمال .
  • برامج إرشادية وزتوعوية .

26/مشروع البنك الدولي لتعمير الغابات (UTF/SUD/033/NET) :-

الفترة من (1984-1990)

بتمويل  من البنك الدولي ( الوكالة الدولية للتنمية ) والحكومة الهولندية وبتنفيذ من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة .

تم إجراء دراسات علمية ومسوحات لإنشاء الهيئة القومية للغابات وشملت :-

  • البناء التنظيمي للهيئة القومية للغابات .
  • إحتياجات الهيئة للكوادر البشرية .
  • نظام الإيرادات .
  • دراسات إجتماعية وإقتصادية لسكان القرى حول الغابات المحجوزة .
  • حصر الموارد والإدارة الفنية .
  • المناشير .

وقد صار المشروع وفي إطار بقية المشاريع وأنشطة الغابات يعرف بالمشروع الوطني للغابات ( National Forestry Project).

27/مشروع قلع النحل الزراعي / محافظة كسلا بمنطقة أم سقطة :-

الفترة ( 1989- 1993)

  • بتمويل من إدارة تنمية ما وراء البحار

ODA  والوكالة النروجية للتنمية ( NORAD) وتنفيذ منظمة ( ACORD(EURO-Action AC0RD  .

  • تعمير الغابات النيلية وزراعة غابات الهشاب ( الزراعة الغابية – التشجير الزراعي ( Agro-forestry) .

28/ مشروع تنمية المناطق المختارة :-

الفترة ( 1992-2000)

هذا المشروع متعدد التخصصات ويشكل مكون الغابات 25% من المشروع وبتمويل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ويشمل خمس مواقع :-

  • أم كدادة / شمال دارفور
  • عد الغنم /جنوب دارفور
  • أدني نهر عطبرة / نهر النيل
  • منطقة البطانة / القضارف
  • الأبيض / شمال كردفان

29/ مشروع كير (1) بولاية شمال كردفان :-

الفترة (1988- 1995)

بتمويل من المعونة الامريكية – زراعة الغابات الشعبية – الزراعة الغابية وتعمير الهشاب بمجالس ريفي غبيش والنهود .

30/مشروع كير (2) الزراعة الغابية والإرشاد الغابي /شمال كردفان – الأبيض :-

الفترة (1986-1990) بتمويل من الوكالة الدولية الكندية للتنمية ومنظمة كير .

31/مشروع مركز بذور الأشجار القومي :-

الفترة (1989-1994)

بتمويل من دانيدا وأنسو وتنفيذ مركز بحوث الغابات – سوبا وشمل المشروع إنشاء مراكز بكل من الخرطوم – القضارف – الأبيض والدمازين ، صدرت عدة مطبوعات من المركز عن تقنيات جمع ومعالجة وحفظ  البذور .

32/ مشروع العمالة المكثفة  بالنيل الأبيض – الدويم:-

الفترة (1988- 1992)

بتمويل من منظمة العمل الدولية وشمل النشاط إنشاء الأحزمة الشجرية وتثبيت الكثبان الرملية بمناطق النيل الأبيض ( حزام الترعة الخضراء ).

33/مشروع تنمية منطقة كسلا (1989-1993) كادا :-

بتمويل من الحكومة الهولندية وتنفيذ منظمة كادا . مشروع تنمية ريفية متكاملة وشمل برنامج الغابات تعمير تعمير غابات القاش .

34/ مشروع سنكات للزراعة والغابات :-

الفترة (1989- 1993) بتمويل من منظمة الصليب الأحمر النروجية وشمل النشاط حصاد المياه- إنشاء المشاتل المدرسية بالإضافة لبرامج الإرشاد .

35/مشروع تعمير الغابات – شندي :-

الفترة( 1988-1995)

بتمويل من منظمة إدارة ماوراء البحار البريطانية وشمل النشاط أبحاث تطبيقية في مجال تصميم وزراعة الأحزمة الشجرية والزراعة الغابية وتثبيت الكثبان الرملية .

36/مشروع التشجير وتعمير مناطق المياه – ام روابة – شمال كردفان :-

الفترة ( 1987-1995)

بتمويل من المعونة الأمريكية – النشاط إرشاد وتشجير بمناطق المياه وإقامة المشاتل المنزلية .

37/ مشروع السودان للطاقة المتجددة :-

الفترة (1983-1995)

بتمويل من المعونة الأمريكية وشملت أنشطة المشروع المجالات الأتية :-

  • أبحاث وبدائل الطاقة
  • الأحزمة الشجرية والمشاتل
  • الإرشاد والتشجير الزراعي ( الزراعة الغابية )
  • تنمية القدرات البشرية بإقامة السمنارات والمؤتمرات والدورات التدريبية .

38/مشروع الأحزمة الشجرية بالشمالية – دنقلا :-

الفترة ( 1987-1992)

بتمويل من برنامج الأممم المتحدة الإنمائي UNDP وتنفيذ من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وحكومة السودان .

الأنشطة شملت حماية حوض العفاض – الأحزمة الشجرية ومشجرات غابية بحوض السليم بالإضافة للبرامج الإرشادية .

39/ مشروع المنشار الروسي :-

سمي المنشار الروسي لأن معدات نشر الأخشاب كانت صناعة روسية تدار بالكهرباء وقد شملت إضافة لمعدات النشر ورشة نجارة مكتملة العدة لصيانة المناشير ( طب المناشير ) .

كان المنشار هدية من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الي سوريا ، وعند وصوله اليها تبين أن المنشار ذا إنتاجية عالية لا تتحمله طاقة الغابات السورية ، ومن ثم أُهدي للسودان وتوجهت المعدات عام 1963م الي بورتسودان ثم الي الخرطوم ريثما يحدد الموقع الذي يفي بإحتياجاته من الكتل . وعلي ضوء مسوحات شاسعة  في حصر موارد الغابات من الصور الجوية والإستكشاف من الجو والأرض تقرر وضعه في مدينة واو في موقع بالقرب من المطار ، بدأ تشييد مباني المنشار عام 1967م وقد تكونت من جملون لمعدات النشر وورشة طب المناشير وغرفة المولد الكهربائي الإحتياطي من صنع سويدي وجملون لفرن تجفيف الأخشاب  وجملون لورشة النجارة إضافة لمكاتب الإدارة كما شُيدت مساكن للموظفين والعمال ، بدأ ترحيل المعدات الي واو حيث أكتمل وصولها بحلول عام 1969م ، عام 1970م بدأ تركيب المعدات ، وقد تكونت معدات النشر من منشار شريط عريض للكتل وثلاثة منشار مستدير 32بوصة  ومنشار إطار ومنشار قاطع أطراف ، بدأ تشغيل المنشار في نفس العام ليسهم  في دعم إنتاج الأخشاب المنشورة في السودان وأطلق عليه أسم منشار واو التعليمي عام 1975م .وتوقف العمل في المنشار بعد تجدد الحرب الأهلية عام 1983م وقد أصابه الكثير من الدمار في المباني ونُهِبَ مابه من معدات .

40/ مشروع الأماتونج :-

بإتفاق من حكومة السودان  وفي نطاق المساعدات للإقليم الجنوبي قامت مؤسسة الكمنولث (CDC)   Commonwealth Development Corporation  في عام 1975م بإجراء دراسات جدوي لمشروع لإستثمار مشترك مع وزارة الزراعة بالإقليم لإستغلال غابات السرو المغروسة في غابة الأماتونج المركزية المحجوزة لإنتاج الأخشاب الصلدة من الغابات المدارية بالأماتونج وتعمير الغابات حسب بنامج عمل القطع والتشجير . وقد أثبتت الدراسة الجدوي الفنية والإقتصادية للمشروع الا أن المؤسسة   تقترض ما تستثمره من أموال من حكومتها بسعر الفائدة لم تكن مطمئنة تماماً لمقدرة المشروع علي سداد ما عليه من ديون وفوائد ، لذا تحول المشروع الي وزارة التنمية لما وراء البحار ( ODM)    Ministry  of Overseas Development  كمساعدة من الحكومة البريطانية للسودان . عي ضوء هذا التغيير قامت شركة مشتركة بين وزارةالزراعة بالإقليم و ODM   تحت اسم شركة الأماتونج للغابات بمجلس إدارة ضم إدارة الغابات ووزارة المالية في المستوي المركزي ، وتمهيداً لقيام الشركة وإعداد خطط العمل لإستغلال موارد الغابات قامت  ODMبتمويل عمليات مكثفة لحصر الغابات بإستعانة بالتصوير الجوي والمساحة الطبوغرافية .  قامت الشركة بتركيب منشآت جديدة شملت مصادر الطاقة الكهربائية ومناشير جديدة في كتري كما أنشآت مباني جديدة ومعسكرات في كل من كتري وقيلو وبحلول عام 1980م كانت الشركة في قمة نشاطها ، توقفت جميع المناشط في الأماتونج مع تجدد الحرب الأهلية عام 1983م .